الثلاثاء , 21 سبتمبر 2021

دراسة حول القدرات “الإسرائيلية” في مجال الحروب السيبرانية

فادي ميده، رضا النحاس، أحمد عرنوس

لم يعد مفهوم الحرب يقتصر على الشكل التقليدي من خلال الحروب العسكرية التي تنشأ بين الدول، بل تطور ذلك المفهوم وأضحى للحروب عدة أشكال وأنواع، ومن أهم وأخطر أنواعها الحروب السيبرانية، حيث ازدادت تكلفة الهجمات السيبرانية بشكلٍ متسارع، وأصبحت تكلف العالم سنوياً فاتورة باهظة تزيد على 600 مليار دولار أو ما يعادل 1% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، مما يهدد بمستقبل مخيف للاقتصاد العالمي، وإن خسائر تلك الهجمات ما بين عامي 2014 – 2017 تُقدر بـــ 600 مليار دولار، وهو ما يعادل خسائر الولايات المتحدة الأمريكية من جراء 16 كارثة طبيعية شهدتها عام 2017، وبحسب تصريحات مجلس الأمن الروسي فالولايات المتحدة الأمريكية تتحكم وحدها بنحو 75% من الهجمات السيبرانية في العالم، ومن المتوقع أيضاً أن تتسبب تلك الهجمات بخسارة للاقتصاد الدولي تُقدَّر بحوالي 3 تريليون دولار بحلول نهاية عام 2020.

انطلاقاً مما سبق، فإن هذه الدراسة ستعالج الأمور التالية:

  • أولاً: بعض مفاهيم المجال السيبراني.
  • ثانياً: تاريخ تأسيس البنية التحتية للأمن السيبراني في “إسرائيل”.
  • ثالثاً: إستراتيجية الأمن السيبراني “الإسرائيلي”.
  • رابعاً: أبعاد القدرات “الإسرائيلية” في المجال السيبراني.
  • خامساً: التطور المتسارع في مجال تكنولوجيا السايبر “الاسرائيلي”.
  • سادساً: الشراكات “الإسرائيلية” في مجال الأمن السيبراني.

          لقراءة المادة بصيغة pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − عشرة =