الأحد , 6 ديسمبر 2020

أرشيف الوسم : تركيا

نماذج في الهندسة الاجتماعية

نوار ملحم تكتسب دراسة العلوم الاجتماعية بصفة عامة أهميةً متزايدة باعتبار أنَّ أغلب الأزمات التي باتت تعانيها العديد من الدُّول هي أزمات ذات جذورٍ اجتماعية، بل إن العديد من الدول العظمى تاريخياً لم تسقط بفعل الحروب الخارجية والاحتلال من قبل دولةٍ أخرى، وإنما بفعل عوامل تتعلق بتخلخل البنية الداخلية لتلك …

إقرأ المزيد

التأثيرات المتبادلة بين سورية وناغورنوكاراباخ

نوار ملحم لا يمكن للمراقب لمسار الأزمات والحروب التي تشهدها أكثر من منطقة أو بقعة جغرافية في العالم، إلّا أن يلاحظ الارتباطات سواءً المباشرة أو غير المباشرة فيما بينها، ولاشك أن تلك النزاعات والحروب ذات أبعاد متعددة ولا يمكن إضفاء طابع أو صفة معينة على أيّ منها، بل هي عموماً …

إقرأ المزيد

وكالة التعاون والتنسيق التركية “TIKA”

فادي ميده تأسست وكالة التعاون والتنسيق التركية والمعروفة باختصارها “Tika” عام 1992 ومقرها في أنقرة، وكان الهدف الأساسي من تأسيسها  -وفق الموقع الرسمي لها  – آنذاك هو مساعدة ما أسمته بــــ “الجمهوريات التركية” الموجودة في وسط آسيا على إعادة تأسيس وتطوير وتأهيل نفسها بعد أن أعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفييتي …

إقرأ المزيد

ماذا أرادت تركيا في إدلب؟

كان من البديهي أن أردوغان لم يتخلّ عن هدفة الرئيس المتمثل في إضعاف الدولة السورية ومحاول إسقاطها وبالتالي كان الوجود المستدام في إدلب حيوياً لتحقيق هذا الهدف ولو على المدى الطويل، إذ من الواضح أن إدلب بمساحتها وموقعها الجغرافي بالنسبة للخريطة السورية في الزاوية الشمالية الغربية للبلاد وعلى تقاطع الطرق (الاوتسترادات) الدولية، تشابه إلى حد كبير الوضع المتعلق بلبنان، وكنتيجة نهائية سيكون من غير الممكن تحقيق الاستقرار والأمن لسورية دون القضاء على حالة عدم الاستقرار في تلك المنطقة

إقرأ المزيد

ماذا بعد المنطقة الآمنة ؟

لقد كان واضحاً وبالتحديد منذ تحرير مدينة حلب من الجماعات التكفيرية، أن الأهداف التركية الجديدة في سورية تتركز على منطقة الشمال السوري عموماً بعد أن وجدت استحالة تحقيق هدفها الكبير في بداية الأزمة والمتمثل بضم سورية بكاملها إلى الفلك التركي، وهذا ما صرَّح عنه الرئيس أردوغان عندما أدرك أن الأزمة السورية ذات أبعاد إقليمية ودولية عميقة الأثر لا تستطيع تركيا بمفردها الاستفراد بمفاتيحها، ولكن للأسف يمكن القول أن هذا الإدراك كان متأخراً وينمُّ عن أخطاء كارثية في التقدير.

إقرأ المزيد

هل بإمكان تركيا تغيير تحالفاتها التاريخية؟

تقوم تركيا وبشكل متزايد برسم مسارها الخاص وذلك على الرغم من عضويتها في حلف الناتو، إلا أنها لا تتقيد برغبة حليفتها الولايات المتحدة وشريكها الاتحاد الأوروبي في كل القضايا، ولعل ذلك يأتي في إطار سعيها لتأمين ما تعتبره مصالحها الحيوية وتحقيق أهدافها في أن تكون قوةً إقليمية مؤثرة وهذا يتطلب شروطاً متعددة منها إقامة العلاقات المتوازنة مع كل من روسيا وأمريكا.

إقرأ المزيد