الخميس , 15 أبريل 2021

استهداف الأسرى الفلسطينيين بمطرقة التشريعات “الإسرائيلية” (1)

 د.عقل صلاح:

كاتب وباحث فلسطيني، وأسير محرر، مختص بالحركات الإيديولوجية، حاصل على درجة الدكتوراه تخصص النظم السياسية المقارنة من جامعة القاهرة، ونشر له عشرات الدراسات المحكمة في المجلات العربية والدولية.

لتحميل الملف بصيغةPDF

في البداية سيتم تقسيم هذه الدراسة إلى جزأين بحيث يتناول كل منهما قسماً من التشريعات “الإسرائيلية” التي تستهدف حقوق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

تهدف هذه الدراسة إلى تحديد القرارات والتشريعات “الإسرائيلية” التي اتخذتها الكنيست والحكومة “الإسرائيلية” ضد الأسرى الفلسطينيين في السجون “الإسرائيلية”، وتسعى الدراسة إلى تقديم إسهام جديد من خلال توضيح تأثير هذه القرارات على الأسرى التي تصاعدت وتيرتها في سنة 2018، والتي تهدف للنيل من الأسرى ومعنوياتهم والتضييق عليهم ومحاصرتهم في زنازينهم لتزيد من معاناتهم المتزايدة والمتواصلة التي تنفذها إدارة مصلحة السجون بحقهم.

تمثل القرارات والتشريعات “الإسرائيلية” إحدى الوسائل المتبعة من قبل الحكومة “الإسرائيلية” ضد الأسرى في الوقت الحاضر، حيث أصبحت عاملاً أساسياً في استهداف قضية الأسرى وزيادة حدة معاناتهم، فالهدف من هذه القرارات والتشريعات المتخذة ضد الأسرى إفراغهم من قيمهم الوطنية وزرع الشك في قناعاتهم في مقاومة الاحتلال، بالإضافة إلى أنها تسهم في صبغ الانتهاكات والجرائم “الإسرائيلية” بالصبغة القانونية، وتكمن مشكلة الدراسة أيضاً في تحول الكنيست لورشة عمل منذ سنة 2015 ولغاية الآن لتشريع القرارات التي تهدف للنيل من الأسرى. وبناء على

مشكلة الدراسة يمكن صياغة السؤال المحوري على النحو التالي: ماهي القرارات والتشريعات التي سنّها الكنيست ضد الأسرى وقضيتهم؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =